الأحد , أكتوبر 22 2017
الرئيسية / ثقافة / أسماء وألقاب موصلية للاستاذ أزهر العبيدي

أسماء وألقاب موصلية للاستاذ أزهر العبيدي

  ا.د. ابراهيم خليل العلاف

استاذ التاريخ الحديث المتمرس –جامعة الموصل

  لدي الطبعة الاولى من هذا الكتاب الثمين القيم ، وقد صدرت سنة 1999.. واليوم وصلتني الطبعة الثالثة المنقحة والمزيدة .. وقيمة الكتاب هذا – الذي يقع في 135 صفحة – تكمن في انه حافظ على هذه الاسماء والالقاب من خلال تدوينها وتوثيقها بالشرح . وكما هو معروف فإن تاريخ الموصل كله تاريخ أسر وعوائل يعرف بعضها البعض وترتبط ببعضها البعض بروابط الزواج او العمل او المهنة او المعرفة او الجيرة .. وكلامي لاينصب الا على المدينة التي كانت في يوم ما مسورة لها سور عظيم وابواب ضخمة تغلق مساءا ولايسمح لاحد بالدخول اليها حتى الصباح .الموصل بمحلاتها المعروفة ، والتي تحمل اسماء العشائر العربية التي قدمتها عند الفتح الاسلامي :خزرج والاوس والمشاهدة والعكيدات وثقيف وغسان . وقف الاستاذ ازهر العبيدي عند الالقاب المنسوبة الى المهن ، والالقاب المنسوبة الى العشائر ، والالقاب المنسوبة الى الاماكن .كما وقف عند الاسماء المتداولة عند الموصليين .كما اشار الى اسماء الكنى والالقاب الدينية .ولم يغفل الالقاب العثمانية من قبيل اغا وبك وباشا وكهية وافندي والاي بكي والتفكجي والجندرمة واليوزباشي والبيرقدار والورديان واليازجي والدربكي والعلمدار والقول اغاسي والمهردار. هذا فضلا عن الالقاب الخاصة من قبيل الاجدح والارخم والاشكر والبني والبرهاوي والبراوي والملا توحي والتك وال جنكير والجويجاتي وجليميران وخروفة والشاروك وشكورة وطاقة والصقلي والملك والعباوي والعسلي والعناز والفيضي والغلامي والعمري والقاضي وقبع وقندلا والمحروق . وهناك القاب منسوبة الى النساء من قبيل :شنشولة وستاوة والحجيات والعجوز وفصولة وكشمولة وكرجية ولؤلؤة ومروشة والعشو والليلة ثم تأتي الالقاب التي تنسب الى المهن : دلال باشي والعلاف والخشاب والصائغ وقصاب باشي والبناء والحجار والخبازوالرسام والسماك والدباغ والملاح والوزان والوتار والقزاز والقصاب والعطار والصواف . وهكذا الاسماء المنسوبة الى العشائر كالبجاري والبياتي والجوعاني والحمداني والعنزي والزهيري والشاهري والدليمي .. والاسماء المنسوبة الى الاماكن ومنها الاتروشي والدبوني والاربيلي والسعرتي والجزراوي والبكوع والالوسي والعقراوي والقصيمي والنجيفي والتلعفري والعذيباني والسنجاري والحدبائي والداغستاني والدملوجي والديري والراوي والخابوري والربتكي والزيباري . كتاب جميل ، ومفيد ، وطريف وملذ ومهم وضروري ان تكون لكل منا نسخة منه لكي يعود اليها عند الحاجة فما اجمل ان يعرف الانسان لماذا سميت الاسماء هكذا ، ولماذا حملت الالقاب تلك . بارك الله بجهود الاستاذ الكبير الذي لايزال يحث الخطى من اجل خدمة أهله والتاريخ بما يقدمه من بحوث ودراسات .. وان شاء الله نرى موسوعته الكبيرة :”موسوعة الاسر الموصلية في القرن العشرين ” وقد اطلعني عليها حفظه الله فوجدتها عملا رائدا يستحق عليها التهنئة الصادقة وخير الناس من نفع الناس .

شاهد أيضاً

أنا جَد لآلاف الاطفال

  محمد سيف المفتي   اصيبت الام بصدمة شديدة عندما وجدت ابنها في حضن رجل …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *