أمسية تأبينية للراحل وليد الكبيسي في اوسلو ..

هادي الحسيني- oslo
أقام منتدى الرافدين الثقافي داخل العاصمة النرويجية اوسلو اليوم السبت أمسية تأبينية للكاتب والمترجم العراقي وليد الكبيسي الذي رحل عنا في 31 / 07 /2018 . أقيمت الأمسية في قاعة مكتبة اوسلو العامة وحضرها الكثير من الادباء العراقيين والعرب وكذلك حضرت عائلة الفقيد التي تقيم في اوسلو ، تحدثت اولاً الكاتبة الفلسطينية المقيمة في اوسلو حنان باكير عن علاقتها بالراحل الكبيسي وعن آخر حواراتها معه في ايامه الأخيرة ثم قرأ الشاعر ماجد احمد دخيل قصيدة رثاء عن وليد كان قد كتبها قبل رحيله بشهور ، ثم قرأ الشاعر العراقي نجم عذوف قصيدة عن الموت مستشهدا بابيات شاعر العراق الكبير قيس لفة مراد وما ان ختم القصيدة حتى اطرب الحضور بصوته الشجي الحزين ببعض ابيات الأبوذية الجميلة ، وقرأ الشاعر العراقي ستار موزان قصيدة عن رحيل وليد وقبلها تحدث عن صداقته ولقاءاته به . بعده قرأ الكاتب المصري الاستاذ احمد الشريف قصيدة عن رحيل وليد باللغة النرويجية وأخيرا قرأ الشاعر هادي الحسيني قصيدة بعنوان ( وليد ) وتحدث عن صداقته بالراحل الذي عرفه منذ اوآل ايام وصوله الى النرويج وكان وليد الكبيسي انسانا ومثقفا كبيرا ..
وقد رافق قراءات القصائد والكلمات عزف على العود للفنان العراقي المبدع هشام السامرائي الذي كان من أعز اصدقاء وليد الكبيسي .. لقد كانت أمسية تأبينية عراقية عربية اكثر من رائعة استذكرنا فيها مناقب الراحل وبعض جوانب من محطات حياته في المنفى . وقدمت عائلته الشكر الكبير لرئيس المنتدى وللادباء الذي شاركوا في الأمسية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *