السبت , يناير 20 2018
الرئيسية / ثقافة / رموز موصلية : الفنان التشكيلي الرائد يونس الحمطاني 1932-1987

رموز موصلية : الفنان التشكيلي الرائد يونس الحمطاني 1932-1987

 

ا.د. ابراهيم خليل العلاف

استاذ التاريخ الحديث المتمرس – جامعة الموصل

حين بدأنا بالتخطيط والاعداد لانجاز (موسوعة الموصل الحضارية ) في جامعة الموصل وكنت احد اعضاء هيئة تحريرها الخمسة واصدرناها سنة 1992 كان موضوع الفنون التشكيلية في الموصل واحدا من الموضوعات التي اردنا ان يكون من ضمن محتويات الموسوعة ولما كنت مشرفا ومحررا للجزئين الرابع والخامس  من الموسوعة فقد طلبت من الاستاذ راكان دبدوب ان يكتب الفصل الخاص بالفنون التشكيلية لكنه اعتذر كذلك اعتذر الاستاذ نجيب يونس فكلفتُ الاستاذ ستار الشيخ فقال –رحمه الله – انه لم يكتب بحثا في حياته فقلت له اكتب ما تشاء وانا احرر فيما بعد ما تكتب وقد كتب فصلا جميلا في الموسوعة تطرق فيه الى  رواد التشكيل في الموصل وهم محمد سليم علي الموصلي 1883-1942 وعاصم حافظ 1886-1978 وصديق  احمد وفرج عبو النعمان 1921-1984وصبيح نعامة ونجيب يونس ويونس الحمطاني 1932-1987وضرار القدو وفوزي اسماعيل وهشام سيدان وبشير طه وعبد الحميد الحيالي وراكان دبدوب .

قبل ايام ارسل لي الصديق الاستاذ هاني الطائي صورا لبعض لوحات الفنان التشكيلي الكبير يونس الحمطاني مع بعض المعلومات من اسرته عن حياة الفنان الراحل وهذا ما دفعني الى الكتابة عنه واحياء ذكراه فهو اي هذا الفنان من الرواد التشكيليين العراقيين والموصليين الكبار .ولد في محلة عمو البقال وهي من المحلات العريقة في الموصل وهو يونس داؤد ذنون الحمطاني

والحمطاني نسبة الى جدّهم محمد بن أمين بن حمّو ، الذي كان يعمل في دبغ الجلود ، ويقال حمط الجلد أي نظّفه .

قال الاستاذ ستار الشيخ في بحثه المنشور في (موسوعة الموصل الحضارية ) ان موهبة يونس الحمطاني في الرسم ظهرت وهو طالب في المرحلة المتوسطة وكان يرسم الشخصيات التاريخية وقد تركت هذه المرحلة تأثيرها في اسلوبه فيما بعد وهو ينفذ لوحاتهبواقعية فوتوغرافية اقرب الى الكلاسيكية في معالجته للسطح والانارةكذلك الاهتمام الواضح بالتفاصيل الدقيقة وفي المرحلة الاعدادية درس على يد الفنان عبد الخالق الدباغ ونفذ اعمالا عديدة منها : البؤساء والاطفال السعداء.

وبعد تخرجه في الدورة التربوية سنة 1952 عين في الحلة معلما للتربية الفنية في الاعدادية هناك وبقي سبع سنوات عاد بعدها الى الموصل ليضبح مدرسا للتربية الفنية في مدرسة الحكمة .وقد استمر محافظا على اسلوبه القريب من الكلاسيكية وبمواضيعه نفسها .كما اهتم بالحياة الصامتةبشكل واضح ودقيق ويبدو ان لجذوره العائلية اثرا بالغا في محافظته على هذا الاسلوب الحريص على الدقة في التفاصيل في مجل لوحاته اذ كان والده مشهورا بنقش ياقة العباءاتالرجالية بمادة الابريسم (السرمة ) .

ومن مساهماته اشتراكه في معرض نادي الفنون على قاعة المكتبة المركزية العامة في الموصل سنة 1962 .

دخل في دورة تدريبية بعد اكماله الاعدادية وعين مدرسا في احدى الثانويات في الحلة ثم نقل الى مدرسة الكفاح في الموصل

عاصر ابرهيم الحفوظي بشير طه    راكان دبدوب    نجيب يونس

وتدرج بالوظيفة ليصبح مشرف في مركز الوسائل التعليمية ( مسؤول التصاميم ) وقبل تقاعده مشرفا للمنطقة الشمالية وشارك بعدة معارض وايفادات الى الكويت   وايران

ولوحاته تدل على ذوق عالي وحس فني رائع وتاكيده على رسم ادق التفاصيل تضاهي الرسامين العالميين ,

وقام بعمل العديد من المجسمات والتي تدل على موهبة وحرفية عالية

وكان رحمه الله دمث الاخلاق وامتاز بالحنان والطيبة والتواضع وكان محبوب من قبل الجميع وامتاز ايضا بالتعاون مع الجميع ومد يد العون للمبتدئين واكتشف العديد من المواهب, وترك الفن واعتزل لاسباب خاصة

تزوج من السيدة جنان صلاح الدين آل فليح( معلمة الرياضة في مدرسة ابي تمام النموذجية ) وانجب منها (سيماء وارجوان ومحمد )

توفي عام 1987 رحمه الله

 

 

شاهد أيضاً

سنة حسنة تدحض سنة سيئة

  في زمن باتت في الاعراف السائدة تتعارض مع القيم و الدين رغم ذلك تمارس …

2 تعليقان

  1. ا.د. ابراهيم خليل العلاف

    شكرا اخي الاستاذ نوزت شمدين وارجو فقط تصحيح تاريخ ميلاد الاستاذ يونس الحمطاني وجعله سنة 1930 فقد وصلني التصحيح من اسرته مرفقا بدفتر نفوسه رحمه الله وشهادة جنسيته ممنون للنشر بارك الله بك وابقاك ذخرا لنا وللموصل وللعراق وللانسانية

  2. الدكتور عدنان الظاهر

    تحية وسلامٌ …
    سبق وأنْ كتبتُ عن الراحل المرحوم يونس الحمطاني حيث كنتُ أحد طلبته في العام الدراسي 1952 ـ 1953 في ثانوية الحلة للبنين … ولقد فوجئتُ أنَّ عائلته قرأت ما كتبت عنه فراسلوني وشكروني واتصلت بيننا المراسلات حتى سقوط الموصل في أيدي الدواعش حيث انقطعت أخبارهم عني فقلقت على مصيرهم أيَّ قلق ولم أزل وليتني أستلم منهم رسالة أو خبراً أطمئن فيه علي سلامتهم.
    رجائي إبلاغ عائلة الفقيد ولا سيّما كريمته السيدة سيماء أم فرح بكلامي هذا لعلهم يبادرون ويكتبون لي فتقر العيون.
    أنت تعرفني عن طريق المواقع الألكترونية لذا أملي قوي أنك ستقوم بالمهمة وتوصل كلامي هذا للسيدة أم فرح.
    الأستاذ الدكتور عدنان الظاهر
    ألمانيا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *