صدور رواية(سقوط سرداب ) باللغة الكردية عن دار انديشة في السليمانية

باشطابيا- السليمانية

صدرت رواية (سقوط سرداب) للروائي العراقي نوزت شمدين باللغة الكردية عن دار (أنديشة) للطبع و النشر في السليمانية وعنوانها الكردي(هەرەسی ژێرخانێك) ترجمة صباح إسماعيل.
وقال شمدين في حديث لـ(باشطابيا): ” أن صدورها باللغة الكردية أمر عظيم بالنسبة لي، ولاسيما إنني لم أحقق أبداً أمنية الكتابة بالكردية بذات الطريقة التي أتحدث بها، نشأتي في الموصل وبقائي فيها جعلني اكتب بالعربية فقط”.
وأشار الى أن إقليم كردستان كان وما يزال يولي اهتماماً كبيراً بالكتاب، وما معرض أربيل الدولي للكتاب الذي تقيمه مؤسسة المدى في اربيل سنويا الا دليل واضح وأكيد على ذلك.
وتتحدث رواية سقوط سرداب التي صدرت نسختها العربية عن المؤسسة العربية للدراسات والنشر في بيروت سنة 2015، عن “ثائر” وهو شاب من مدينة الموصل حاصل على شهادة في القانون، تخفيه والدته في سرداب سنوات طويلة، لمنع تكرار ما حصل لوالده الذي قتل في حرب الثمانينيات، ولاسيما انه الوحيد لها بين خمس بنات، وتنجح في إقناعهن مع العالم المحيط، بأن ولدها فر من العسكرية الى خارج البلاد.

في ظلام السرداب وعزلته، يجد ثائر نفسه، مع خوف مستمر من شبح الإعدام رميا بالرصاص بسبب هروبه من الجيش. ولا يربطه بالعالم سوى والدته التي تهبط اليه في السرداب لدقائق صباح كل جمعة لتزويده بالطعام، وكذلك راديو يرصد به أحداث العراق بدءاً من سنة 1991 مرورا بسنوات الحصار. وفي قلبه بذرة عشق لحبيبة سيطرت على كيانه في سنوات الدراسة القانونية الأربع، دون أن يتبادل معها ولا حتى كلمة واحدة على الرغم من تواجدهما في قاعة دراسية واحدة، حلم بالحرية والحبيبة يكبران معه في السرداب يوماً بعد يوم، عاماً بعد آخر.
وصدرت لنوزت شمدين ثلاث روايات بالإضافة الى هذه، ( نصف قمر) عن دار الشؤون العامة 2000- طبعة ثانية دار مومنت لندن 2015 ، و(شظايا فيروز) عن المؤسسة العربية للدراسات والنشر في بيروت 2017.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *