عصام مروة يوقع (مسارات اغترابية) في حفل لمنتدى الرافدين الثقافي في النرويج

– خاصBT

أقام منتدى الرافدين الثقافي في النرويج حفلاً وقع فيه الكاتب اللبناني عصام محمد جميل مروة كتابه الجديد( مسارات إغترابية) بحضور حشد من المثقفين العرب، اكتظت بهم قاعة مكتبة وسينما (الديرادو) في العاصمة النرويجية أوسلو.

(باشطابيا) حضرت الحفل وتابعت تقديم الكاتب مروة الشاعر العراقي من قبل الشاعر العراقي ستار موزان، وتحدث عن مقدرته السلسة في التعبير عن محطات مهمة من التاريخ اللبناني المعاصر، في (مسارات اغترابية)الذي وصفه اشتغاله بسبر لأغوار المسكوت عن لبنانياً.

السفير الفلسطيني تحدث في كلمة قصيرة عن أهمية هذا الكتاب قبل ان يتم عرض فلم وثائقي عن العاصمة العراقية بغداد، لتعود الجلسة بعدها الى المحطة اللبنانية مجددا ويتحدث الكاتب عصام مروة عن كتابه مفصلاً إياه وشارحاً بنحو موجز عن كل فصل، ليفتح باب الحوار مع الحاضرين ويرد هو على أسئلتهم ومن ثم وقع لهم نسخاً من كتابه.

وذكر عصام مروة رداً على سؤال لـ(باشطابيا) عن واقع لبنان السياسي فقال بأنه وللأسف الشديد يشهد انقساما بين الطوائف الساكنة فيه والتي عرفت من قبل بتعايشها منصهرة متآخية. وأشار الى ان المحاصصة السياسية القائمة حالياً بتقسيم المناصب السيادية بين الطوائف أكبر دليل عن حالة الانقسام تلك. وقال:” كان لدينا أمل بالربيع العربي الذي انطلق من تونس وظننا بانه سيغيير الأوضاع في مختلف البلدان”. ثم أستدرك:”للأسف استحال الربيع خريفاً “.

ويذكر ان عصام مروة، من مواليد ربيع العام 1962، ويقيم في مملكة النرويج منذ خمس وعشرين سنة.

هذا وتضم أجندة نشاطات منتدى الرافدين الثقافي في النرويج هذا العام عديداً من الأنشطة والفعاليات الأدبية والفنية وستوجه دعوات لحضورها الى أدباء ومفكرين وفنانين مقيمين في النرويج أو خارجها

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *