الجمعة , مايو 25 2018
الرئيسية / آخر الأخبار / مراسيم شهر رمضان في الموصل

مراسيم شهر رمضان في الموصل

بلاوي فتحي الحمدوني

 

(شهر رمضان الذي انزل فيه القران هدى للناس وبينات من الهدى والفرقان)

 

هلال رمضان ليس كالاهلة ينتظره المسلمون بشغف فتكون العيون معلقة الى السماء لعلها تحظى برؤية ذلك الهلال المبارك والمحكمة الشرعية تفتح ابوابها من المغرب لاستقبال من يراه من العدول فيؤدي القسم بأن(رآه بأم عينيه) . فيقول من رآه اللهم اهله علينا بالامن والايمان والسلامة والاسلام هلال خيرورشد. ويثبت رمضان برؤية الهلال ولو من مسلم واحد عادل او اكمال عدة شعبان ثلاثين يوما .

ورمضان لغة مأخوذ من الرمضاء الحر الشديد اي يرمض الذنوب أي يمحقها

ورد عن النبي ( صلى الله عليه وسلم ) اذا جاء رمضان فتحت ابواب الجنة وغلقت ابواب النار وصفدت الشياطين ونادى مناد : يا باغي الخير اقبل ويا باغي الشر اقصر فقد حل رمضان. وتكون مراسيم الصيام في شهر رمضان المبارك كما يأتي :تتهيأ العائلة الموصلية بتحضير الموني وخاصة العدس والتمروالعسل والزبيب والشرابت ويكبسون المخضرات وتخبزربة البيت خبزارقاق لانها لا تستطيع الخبز والايام حارة

 

النية عن النبي ( صلى الله عليه وسلم ) انما الاعمال بالنيات وانما لكل امريء ما نوى- ولا بد ان تكون النية قبل الفجر من كل ليلة من ليالي شهر رمضان ورد عن النبي ( صلى الله عليه وسلم ) قال : من لم يجمع الصيام قبل الفجر فلا صيام له وشروط الصوم عند اهل العلم : فلا صيام على كافر ولا مجنون ولا صبي ولا مريض ولا مسافر ولا حائض ولا نفساء ولا شيخ كبير ولا حامل ولا مرضع : ولذلك اوامر ومنهيات وردت في السنن , والصيام : مراقبة الله تعالى في السر والعلن والصوم على ثلاثة طبقات صوم العوام وصوم الخواص وصوم خواص الخواص, فأين نحن من أولئك رحماك ربي ورد في الحديث:(كل عمل ابن ادم له الا الصيام فانه لي وأنا اجز به) والصيام نزل بصيغة الفعل المبني للمجهول (كُتِبَ) أي فرض قال تعالى (يَاأَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا كُتِبَ عَلَيْكُمْ الصِّيَامُ كَمَا كُتِبَ عَلَى الَّذِينَ مِنْ قَبْلِكُمْ لَعَلَّكُمْ تَتَّقُونَ)(البقرة/183) وجاء الصيام في اشرف شهور السنة (شَهْرُ رَمَضَانَ الَّذِي أُنزِلَ فِيهِ الْقُرْآنُ هُدًى لِلنَّاسِ وَبَيِّنَاتٍ مِنْ الْهُدَى وَالْفُرْقَانِ فَمَنْ شَهِدَ مِنْكُمْ الشَّهْرَ فَلْيَصُمْهُ وَمَنْ كَانَ مَرِيضًا أَوْ عَلَى سَفَرٍ فَعِدَّةٌ مِنْ أَيَّامٍ أُخَرَ يُرِيدُ اللَّهُ بِكُمْ الْيُسْرَ وَلا يُرِيدُ بِكُمْ الْعُسْرَوَلِتُكْمِلُوا الْعِدَّةَ وَلِتُكَبِّرُوااللَّهَ عَلَى مَاهَدَاكُمْ وَلَعَلَّكُمْ تَشْكُرُونَ (البقرة/185) ،

الامساك : معناه المنع عن المفطرات ووقته من طلوع الفجر الى غروب الشمس قوله تعالى : ( وكلوا واشربوا حتى يتبين لكم الخيط الابيض من الخيط الاسود من الفجر ثم اتموا الصيام الى الليل *)

السحور : اسم فعول صيغة مبالغة من المصدر السحر عن عمر بن

ميمون قال : كان اصحاب محمد ( صلى الله عليه وسلم ) اعجل الناس

افطارا وابطأهم سحورا عن ابي ذر الغفاري ( رضي الله عنه ) عن

النبي( صلى الله عليه وسلم ) قال : لا تزال امتي بخير ما عجلوا الفطر

واخروا السحور ووقت السحور من منتصف الليل الى طلوع الفجر,ورد في الحديث الشريف عن النبي 0(صلى الله عليه وسلم)

(والسحور كله بركة فلا تدعوه ولو ان يجرع احدكم جرعة من ماء)

وكان المسحراتي يجوب العوجات

والازقة وهو ينقر على طبله ليستيقظ النائمون للسحوروهو يصيح (السحور امة محمد السحورلااله الا الله ). وفي الصباح يذهب الناس لاداء اعمالهم ويصلون الظهروالعصر في المساجد والجوامع ويستمعون الى دروس الوعظ والارشاد من العلماء وان انسى فلا انسى مواعظ الشيخ العلامة بشير افندي الصقال (رحمه الله) في جامع الباشا الذي كان يزدحم بالمصلين والمعتكفين والذين يحظرون مواعظه العلمية الدينية الجليلة وكذلك الشيخ عبد الغني الحبارفي الجامع الكبير والشيخ عبد الوهاب الشماع في جامع النبي يونس والشيخ عبد الهادي عبدالله في جامع عبدال والشيخ محمد في جامع النبي شيت والشيخ القارئ ملا رشيدالامام في جامع النبي جرجيس والشيخ ابراهيم النعمة في جامع المخيول والشيخ الحبار في الجامع النوري الكبير والشيخ صالح افندي الحبار في جامع الصفاروالشيخ مفتي الموصل محمد ياسين في جامع نجيب الجادر والشيخ عبد الله الاربيلي في جامع عمر الاسود(شهرسوق) والشيخ ذنون الطائي في جامع الاغوات والشيخ احمد محمد المختار في جامع قضيب البان والشيخ عبدالله الزهدي في جامع الشفاء وغيرهم من علماء الموصل في الجوامع الاخرى,وهكذا كانت انوارالحضارة الايمانية تشع من الجوامع ,ويحرص الموصلي على قراءة القرآن واتمام ختمة على الاقل في رمضان ,كما يحرصون على تعويد اولادهم على الصيام منذ عمر ست سنوات .

الافطار : من اجمل ما رأيت عندما كنت صغيرا رؤية المؤذن وهو

يؤذن من على منارة الحدباء بعد اطلاق مدفع الافطارويسمونه الطوب المنصوب بالقرب من الجسرالقديم قرب نهر دجلة

بينما الاولاد الصغاريقفون على السطوح ليسمعوا صوت مدفع الافطار(الطوب)ويا لفرحهم وهم ينزلون يركضون ويصيحون( طق الطوب طق الطوب اذن اذن افطغوا افطغوا ) ولقد ثبت عن النبي (صلى الله عليه وسلم) انه كان يقول : ( اللهم لك صمت وعلى رزقك افطرت )

فأغفر لي ما قدمت وما اخرت ) وكان الناس في ذلك الزمن يفطرون

على تمرات ولبن او ماء وطعام واحد فقط . فلا يعرفون انواع

الماكولات التي يفطر عليها الناس اليوم مع شيء من التبذير قال اهل

العلم : ان الله جمع الطب بنصف اية ( وكلوا واشربوا ولا تسرفوا ان

الله لا يحب المسرفين/آية 30 /الاعراف ) . واعتاد اهل الموصل على تناول الشرابت بكافة انواعها والوانها المفضلة كالشنينة وشربت تمر الهند وشربت الزبيب

وعرق السوس وعصائر البرتقال والليمون والرمان وغيرها

والفواكه والحلويات والاكلات الموصلية المحببة كالكبة والدولمة والقوزي والشيخ محشي وغير ذلك وتجلس العائلة الموصلية على المائدة لتناول الفطور ثم يتناولون استكان الشاي بكل سرور

صلاة التراويح : لقد قام الخليفة عمر ( رضي الله عنه ) بصلاة التراويح

وسميت تراويح لوجود راحة بعد كل اربع ركعات بالذكر والتسابيح ولم

يكن النبي ( صلى الله عليه وسلم ) صلى اكثر من احدى عشرة ركعة

في رمضان ولا في غيره شهر رمضان انزل المولى جلت قدرته فيه

خير كتبه (( القران )) على خير انبيائه محمد ( صلى الله عليه وسلم )

في خير بقعة هي مكه المكرمة والمدينة المنورة .

ليلة القدر: قال تعالى( انا انزلناه في ليلة القدر, وما ادراك ما ليلة القدر,ليلة القدر خير من الف شهر) قال رسول الله ( صلى الله عليه وسلم ) : تحروا ليلة القدر في العشر الاواخر من رمضان وعليه قال ( صلى الله عليه وسلم ) : ( من قام ليلة القدر ايمانا واحتسابا غفر له ماتقدم من ذنبه ) ولقد سألت السيدة عائشة ( رضي الله عنها ) الرسول ( صلى الله عليه وسلم ) عما تقول ليلة القدر قال قولي : (اللهم انك عفو تحب العفو فأعفو عني)

 

وفي عشاء اخر جمعة من رمضان اعتاد الموصليون ان يصعدوا الى اسطح المساجد والى المنائرلتوديع هذا الضيف بحزن واسى وهم يرددون :الوداع يا شهر رمضان الوداع يا شهر الطاعة والايمان الوداع ياشهر المغفرة والرضوان الوداع يا شهرالتراويح والتسابيح وقد يجهشون بالبكاء والدموع على وداعه الى سنة قادمة .

زكاة الفطر : زكاة الفطر وشيجة انسانية تزيد من اخوة المسلمين وتكفكف من غلواء الفقراء والمساكين وهي : صاع من بر او تمر او زبيب او اقط … وقد تدفع نقود ا وللعلماء اراء في ذلك . وشرطها ان تدفع قبل صلاة العيد . فأن تأخرت عن ذلك اصبحت صدقة ويبقى الصوم معلقا والله اعلم .

فوائد الصوم : الصوم مدرسة تهذيب فيه شفاء للجسد ونقاء للنفس وصفاء للروح ، ولقد اختار الباري تعالى . شهر رمضان من كل سنة . ليكون موسم بر واحسان ورسول يقظة روحية, ومبعث سكينة وطمأنينة. يستيقظ فيها الضمير, ويصحو في ايامه ولياليه القلب المنير بين نهار صائم .وليل قائم اللهم اكتب لنا الفرحتين وأدخلناجنتك من باب الريان كما بشربه الرسول الكريم محمد صلى الله عليه وسلم”

(*)نشر في جريدة الحدباء/2014م.وفي جريدة الموصل ايضا.

 

المبحث الخامس-الاعياد الدينية المباركة

اولا- عيد الفطر المبارك  : لم يكن يعرف الناس في ذلك الزمن الجميل غير عيدين لا ثالث لهما هما عيد الفطر وعيد الاضحى ويا فرح الناس في تلك الايام

ملابس العيد :قبل حلول العيد ومنذ منتصف شهر رمضان المبارك يحاول اهالي الموصل التهيئ لمتطلباته من ملابس واطعمه ومستلزمات اخرى وبالنسبة للملابس يهرعون الى الاسواق او الخياطين لشراء او خياطة الملابس التي تليق بهم وحسب الفئات العمرية والحالة الاقتصادية فالشيوخ يكون لباسهم الزبون المفتوح من الامام ويسمى (الدمير) الذي يكون بمثابة الجاكيت ويتميز باكمامه الواسعة وبشرائطه المطرزة ويتمنطقون بحزام عريض من القماش يسمى (الحياصة) ويعلو رؤسهم (العقجين) وفوقه اليشماغ او الكوفية ثم العقال او الكوفية التي تلف عليها كوفية اخرى ومنهم من يستخدم السدارة المسماة بالفيصلية نسبة الى الملك فيصل الاول الذي كان يفضل ارتداءها واحيانا الطربوش الذي يمثل بقايا الزي العثماني وينتعلون حذاء ذا لون احمر او اصفر من الجلد يسمى الوطنية لصناعتها المحلية اما الشباب فيرتدون الزبون المتميز بقماشه اللماع (الطاقة الحلبية) وزخرفته بصفوف متوازية من الدوائر و الوريدات الصغيرة ويتمنطقون حزاما من الجلد وعلى رأسهم اليشماغ او الكوفية والعقال وينتعلون (القندرة) من الجلد اما الاطفال فلباسهم المعتاد الدشداشة بينما النسوة فيرتدين الفساتين متعددة الانواع والمسميات حسب نوعية القماش وزخرفتها واهم انواعها دق اليرة ودق البتة وحج حسن وتغطي رؤسهن (اليازمة) و فعند التأكد من رؤية هلال شوال من الناحية الشرعية يعلن رسميا بواسطة المذياع بدأ العيد فضلا عن اطلاق مدفع العيد الذي هو استمرار لمدفع رمضان ثم اضاءة مصابيح الماذن وتكبيرات المصلين بالجوامع والمساجد.

في صباح العيد الباكر يذهب الرجال للصلاة في الجوامع والمساجد ويسمع لها تكبير(الله اكبر الله اكبر لا اله الا الله والله اكبر الله اكبر ولله الحمد) ويؤدون صلاة العيد ويتصافحون يقول بعضهم لبعض :تقبل الله منا ومنكم .

بينما يذهب آخرون الى المقبرة يحملون معهم الفوانيس ويجلسون عند رأس القبر وقد يقرأ بعضهم القرآن سورة (يس{1} وَالْقُرْآنِ الْحَكِيمِ{2} إِنَّكَ لَمِنَ الْمُرْسَلِينَ{3} عَلَى صِرَاطٍ مُّسْتَقِيمٍ{4} َتنزِيلَ الْعَزِيزِ الرَّحِيمِ{5} لِتُنذِرَ قَوْماً مَّا أُنذِرَ آبَاؤُهُمْ فَهُمْ غَافِلُونَ{6} لَقَدْ حَقَّ الْقَوْلُ عَلَى أَكْثَرِهِمْ فَهُمْ لَا يُؤْمِنُونَ{7} إِنَّا جَعَلْنَا فِي أَعْنَاقِهِمْ أَغْلاَلاً فَهِيَ إِلَى الأَذْقَانِ فَهُم مُّقْمَحُونَ{8} وَجَعَلْنَا مِن بَيْنِ أَيْدِيهِمْ سَدّاً وَمِنْ خَلْفِهِمْ سَدّاً فَأَغْشَيْنَاهُمْ فَهُمْ لاَ يُبْصِرُونَ{9} وَسَوَاء عَلَيْهِمْ أَأَنذَرْتَهُمْ أَمْ لَمْ تُنذِرْهُمْ لاَ يُؤْمِنُونَ{10} إِنَّمَا تُنذِرُ مَنِ اتَّبَعَ الذِّكْرَ وَخَشِيَ الرَّحْمَن بِالْغَيْبِ فَبَشِّرْهُ بِمَغْفِرَةٍ وَأَجْرٍ كَرِيمٍ{11}) . (*)انظر صفحات من تاريخ ريف الموصل/ص 201/بلاوي الحمدوني

 

وفي ليالي العيد يقوم الاطفال بالغناء امام ابواب المحلة معايدين اهلها طلبا للعيدية ويقولون :يالعايدة, بالعايدة ,باب الجبير ,باب الجبير..عامودكم فضة وذهب فضة وذهب ..منابركم حرير ,منابركم حرير ..جينا على ابو محمد .. الله يخلي محمد آمين بجاه الله واسماعيل امين .ثم يعطوهم من الفلوس كل حسب امكانيته. وكذلك تدفع العائلة الفطرة الى فقراء المحلة ويكون ذلك قبل صلاة العيد وفي ليلة العيد يتناول الصائم طعاما خفيفا يسمى(سحور اليتامى) قبل النوم

 

 

اما في صباح العيد يذهب الاولاد الى الملاعيب في تل كريمة وتل التوبة وغيرها في المحلات والاماكن الاخرى فيركبون في الديادي والمراجيح ومن الالعاب في ذلك الزمن النقارة وحظ يانصيب والفرارة والسي ورق  كما يركب   الاولاد في باصات الخشب وعربات الحصن يتجولون في شوارع المدينة ..ويشترون الماكولات من الباعة المتجولين مثل (السندويج ,عنبة وصمون ,بيض وصمون ,الكيك والمعكرونة)

اما الرجال فانهم يذهبون الى المقاهي وقد ياخذون معهم اولادهم وفي الطريق او في المقهى يعايدون معارفهم بمصافحتهم ويقول الاول (ايامكم سعيدة)ويرد الاخر(اسعد الله ايامكم ان شاء الله عيد اللاخ على جبل عرفات) وان شاء الله عيد اللاخ عريس) وتقول النساء (ان شاء الله عيد اللاخ بحضنك الولد)

كما يتزاورالاقرباء خلال ايام العيد.ومما جاء في كتاب الموصل ايام زمان للاستاذ ازهر العبيدي :

من اغاني العيد التراثية التي يغنيها الاولاد :

جينا على عمنا ولابسلو كلاش ……. حيفن على عمنا يرجعنا بلاش

جينا على عمنا ولابسلو كبع ……..   حيفن على عمنا يرجعنا بغبع

فيك ياسوس فيك ياسوس ……   وامبشر الميمة جت العغوس

افي النخل   افي   النخل  ……  وامبشر الميمة حمودي دخل

كومي ام الوحيد وابشري بسلامه ….. والخوخ و الرمان حوشة اعمامه

كومي الطولج وانطينا هل عانه …… خاتونة    النسوان  أم     كردانة

 

 

 

 

 

 

 

 

شاهد أيضاً

مُجتمعات تُحارب الحقيقة

    زينب علي البحراني   مريضٌ بمرضٍ خطيرٍ مُستفحِل، يتطلّب أكثر من عمليّة جراحيّة …

تعليق واحد

  1. بلاوي فتحي الحمدوني

    يسرني ان اهديكم بمناسبة شهر رمضان الفضيل ازكى التحيات والتبريكات وخالص الدعاء للاخ الاستاذ نوزت شمدين اغا والعاملين في موقع باشطابيا المميز والى القراء الكرام وكافة الاصدقاء الاعزاء..وان يديم الاعمار والبناء لمدينتنا الموصل الباسلة .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *