الجمعة , أبريل 27 2018
الرئيسية / أدب (صفحه 10)

أدب

رواية “أعشقني” في ضيافة نادي أصدقاء القراءة للمكتبة الوسائطية الطنجية

باشطابيا : حلّت رواية “أعشقني” للأديبة الأردنية ذات الأصول الفلسطينيّة د.سناء الشعلان ضيفة على أمسية حوارية في نادي أصدقاء القراءة للمكتبة الوسائطية في طنجة/المغرب ضمن برنامجها الدّوري في استضافت عيون الأدب الحديث. وقد شارك في الأمسية الحواريّة كلّ من عمر المحبوب/ المشرف نادي أصدقاء القراءة وعلى فضاء الطفل  والمنشط  الثقافي …

أكمل القراءة »

مطــــــــــــار…

  نبيــــل عــــودة   (1) افقت لتوي من غفوة عابرة، تثاءبت وتلفت حولي مستنجدا خيرا من الملامح المتناقضة للمسافرين. مددت عيني طولا وسحبتهما عرضا، ويقيني يقول لي أن لا شيء جديد بعد، حشد من الخلائق عبرتهم بنظراتي المتحررة للتو من اسر النعاس وسلطانه.. وحرت أين استقر بنظراتي. ( 2) مددت …

أكمل القراءة »

لا تسقطُ نِينوى

عدنان الظاهر       [ تبقى الزهرةُ حَمراءَ ]  أهلٌ وصحابٌ أحرارُ   كتبوا حيناً وكتبنا أحيانا ظهرتْ داعشُ غابوا أفما زالوا أحياءَ ؟   لَغَطٌ وسماءٌ ربداءُ هبّتْ ريحُ جرادٍ صفراءُ زحفتْ للشرقِ الصحراءُ   رتلٌ يسحبُ خَلْفاً رتلا    غربانٌ سودُ   طارتْ فاصفرّتْ أوراقُ التوتِ خريفا سقطتْ هاماتٌ …

أكمل القراءة »

دموعُ السيّدة فيان في لالشْ

شعر :عدنان الظاهر   الصخرةُ في قِمّةِ قُبّةِ ” سنجارِ “ قُدسٌ آخرُ في ” لالشَ ” معبودٌ ينهدُّ ملأٌ يهربُ من نارِ جهنمَ للهجرةِ والموتِ وللتهجيرِ القسري يطلبُ ماءً في مأوى يصرخُ في كلِّ وسائلِ إعلامِ الدنيا : مَنْ يَدفنُ موتانا ؟ مَنْ ينقذُ أطفالا مَنْ يرفعُ شيخاً من …

أكمل القراءة »

الصرخةُ في عبورِ الجسرِ

شعر:د.عدنان الظاهر ( جسرُ الشهداء / كانون الثاني 1948 ) ( جسر الأحرار / 2015 ) سقطَ الحِمْلُ ثقيلا فتساقطَ جسرٌ في نهرِ هل من معنىً لجسورٍ تتهاوى أوراقاً صُفْرا الجسرُ عبورُ الحاضرِ للماضي لا يعرفُ برْداً أو حرّا صيفاً أو قرّا لبلوغِ المرمى والقصدِ النائي بُعْداً يمتدُّ بنْداً بْندا …

أكمل القراءة »

أبو دوح

  د.سناء الشعلان/ الأردن الكلّ يناديه باسم أبي نوح،ولا أحد يجرؤ على أن يناديه باسم أبي دوح كما ينطقه في حالة سكره الدّائم التي ما عاد أحد يراه في حالة غيرها،كما لا يستطيع أحد أن يجزم إن كان ينطق اسمه على هذه الشّاكلة بسبب عيب نطقيّ في منظومته الصّوتيّة،أم بسبب …

أكمل القراءة »

(معد الجبوري) حضورٌ .. ومشهدٌ لا يغيب

بقلم .. حارث معد نشأ والدي وترعرع في كنفِ أسرة تحفظ القران أباً عن جد في عام 1946 وقد أطلق  لقب الملا على آبائنا  لاختصاصهم في تدريس الفقه واللغة والعروض, فتلقى والدي رحمه الله في سن مبكرة أولى الدروس في اللغة على يد جده الكبير الملا حمدون الذي كان يحفظ …

أكمل القراءة »

وطن من قماش الخيبة

شعر – محمد جلال الصائغ ماضٍ   بلا  ضوءٍ  وآتٍ  مُفْلِسُ وملامحٌ مُذْ كان….كانَتْ  تَعبُسُ في  أُفْقِهِ  الخيباتُ   ألقَتْ ظِلَّها والحُزْنُ شيطانٌ هناكَ  يوسوسُ تتَقاسَمُ  الأهواءُ    فيهِ    عمائِمٌ ولحىً  مُدَنَّسَةٌ  وقَلْبٌ   مومِسُ ويخونُهُ  الأبناءُ …. كَمْ  عاقٍ  بِهِ في مَسْمَعِ الغازينَ عَنْهُ سَيَهْمِسُ وَطَنٌ  ضبابيٌ  خطاهُ   مواجعٌ عمياءُ   في   أرواحنا  تَتَلَمَّسُ …

أكمل القراءة »

شظايا فيروز..صراع ببن واقع معاش ونص مقدس

محمد الضمدي- أوسلو في قراءه متأنيه لرواية شظايا فيروز التي وصلتني كما وصلت الى اعضاء مجلس ادارة منتدى الرافدين الثقافي مهداه من كاتبها الاستاذ نوزت شمدين وكنت تركتها على طاولة مكتبي لاتابع امورا اخرى وبعد حلول الظلام انتبهت اليها فبدات بقرأتها ولم انتبه الا عند سماع صوت هواتف الاولاد تنبهم …

أكمل القراءة »

لا إحداهن تشبهني / لا أحدهم يشبهك

شعر:جاسم خلف ألياس لشهقة الصبح وفي مرايا النبض يتعسل الذهول مرور يد على ناصية الفردوس يتعتّق فرط عطر بدائي يناور رائحة العزف المتشظي في الروح فتأتي الرغبات جنون دهشة وتصرخ زينبوت لا إحداهن تشبهني لا أحدهم يشبهك يا جاسيوس حين تحتل هواجسك انثى تحترف الهذيان فالتقطني من هذا الظل لأحتويك …

أكمل القراءة »