الجمعة , سبتمبر 21 2018
الرئيسية / أدب (صفحه 10)

أدب

النورسُ في الحانةِ سكرانُ

عدنان الظاهر      ( إلى الشاعر سامي العامري / كأسُكَ يا وطني : دُريد لحّام ) طوّرتُ الخمرةَ في رأسِ النادلِ كأساً صِرْفا إصطفّتْ تتصافقُ أقداحُ الحانِ وقوفا أَثرٌ فيها يحكي صولاتِ وجولاتِ خُمارِ الأمسِ فيها لونُ مُدامِ الإكسيرِالمكسورِ مِزاجا جُمجُمةٌ سكرى تنطحُ في الحائطِ يافوخاً مشجوجاً منفوخا والنورسُ …

أكمل القراءة »

الرواية العراقية: أسئلة مُباحة لكنها مُريبة

علي حسن الفواز كثيرا ما بات الحديث عن الرواية العراقية الجديدة مثار جدل وخلاف، وفضاء للتعاطي مع إشكالات هذه الرواية في توصيفها الفني، وفي هويتها، وفي الرهان على منجزها الإبداعي. لكن خطورة هذا الحديث تكمن في فقدان التوازن النقدي إزاءها، فالبعض يسوق الاتهامات علنا، ويشكّ في قدرة الرواية على “وراثة” …

أكمل القراءة »

جســـر الـى استــراليا

  قصة: نبيــل عــودة كان مواظبا على الصلاة لربه، لا يقوم بخطوة دون ذكر الله، لا يستسلم لسلطان النوم دون أن يستعرض أفعاله وأقواله ذلك النهار، ثم يطلب المغفرة من ربه إذا ما تجاوز التصرف السليم، أو تفوه بما لا يليق بإنسان يخشى الله. مسار سيرته كالمسك بشهادة أصحابه وأقاربه. …

أكمل القراءة »

حروبٌ حروبٌ

عدنان الظاهر                                                                   الحربُ أنينُ الحربُ أزيزٌ العالمُ يخلطُ بين اليُمنى واليسرى لا يسمعُ إلاّ حَشرَجةً تتردّدُ بين التُربةِ في الحُفرةِ والصدرِ العالمُ ينفخُ في سُمٍّ نارا يتفجّرُ إنساناً إنسانا في الأقصى والأدنى قُطباً العالمُ وحشٌ يتفجّرُ في ” هيروشيما ” ذريّا السُحُبُ الصُفْرُ تُحمّلُ ريحَ الجنِّ سِلاحاً عُنقُوديّا فغدتْ …

أكمل القراءة »

شخصية الحاج بومة في رواية نوزت شمدين : ( شظايا فيروز )

ا.د. ابراهيم خليل العلاف استاذ متمرس -جامعة الموصل رواية الروائي العراقي الكبير الاستاذ نوزت شمدين، والتي تحمل عنوان : (شظايا فيروز) ، وقد صدرت عن المؤسسة العربية للدراسات والنشر في بيروت، ضمت 284 صفحة من القطع المتوسط .ومع انها تتحدث عن شاب عربي مسلم يدعى (مراد) من قرى غرب جبل …

أكمل القراءة »

الحب والثورة في رواية “أعشقني” للدكتورة سناء شعلان

  بقلم / أيمن دراوشة هي رواية حب عزّ وجوده في عالمنا المعاصر، الذي أصبح فيه الإنسان مجرد آلة تسير وفق معلومات رقمية مخزنة. تقول الراوية على لسان بطلتها: إنَّ الحب هو الذي يشكل معالم وجودنا “الحب هو الكفيل بإحياء هذا الموات، وبعث الجمال في هذا الخراب الإلكترونيّ البشع، وحده …

أكمل القراءة »

” فصلٌ في البلاد “

فارس السّردار في اللحظة التي وضع فيها رعـد فاضل النقطة وراء كلمة: ((وليت)) التي ختم بها (فصل في البلاد)، ومنذ افتتاحه الكلام بجملة: ” حُزَّ عُنْقُ دجلةَ ” زجّني في المتاه والفزع والوحشة.. وكأني لم أعش ذلك معه!، وضعني تماماً أمام زمني المتخبّط بعشوائية الفوضى، والدّمار. زجّني بقوة في الاستفهام، …

أكمل القراءة »

قطط-Cats

قصة قصيرة بقلم، نازك ضمرة يتجمعون كل مساء، عيونهم ترقب الطريق، كلما مرت انثى مدوا رؤوسهم للامام، حدقوا بأبصارهم، يخمنون او يتعرفون من تكون، لا بد ان يمطروها بتعليقاتهم، وربما يتبع ذلك سباب واتهامات وضحكات، اما اذا كان المار رجلا انكمشوا وخفتت اصواتهم، وان اقترب عبسوا وتحدثوا بمواضيع جدية، او …

أكمل القراءة »

الأعيادُ مآتمُ

عدنان الظاهر           1ـ الهكسوس الكوباني / الطفلُ إيلانُ  اليومَ كئيبُ اليومَ كئيبٌ وغريبٌ جدّا الموجُ يشيلُ المِحنةَ أعلاماً حُمْرا تركتني ثم توارتْ في ماءِ البحرِ البيزَنطيِّ العاتي   غَرِقتْ أُمّي في بحرِ حِدادٍ مشقوقِ الصدرِ تتقلّبُ فيهِ جُثّةُ طفلٍ غافٍ غافٍ من فَرْطِ النزفِ ” إيلانُ ” مليكُ سماواتِ …

أكمل القراءة »

حتى يهديهما الله…

نبيل عودة كانوا ثلاثة أصدقاء لا يفترقون، يدخلون يومياً الى البار ويحتسون بضع كؤوس من الخمر.. حتى حفظ البارمان عاداتهم، نوع مشروبهم وساعة دخولهم، كأنهم مربوطون بعقارب ساعة مضبوطة تماماً.. لدرجة انه كان يبدأ بتجهيز الكؤوس الثلاثة قبل ظهورهم، ما ان يظهروا في مدخل البار الا والكأس الثالثة قد جهزت.. …

أكمل القراءة »