الجمعة , مايو 25 2018
الرئيسية / أدب (صفحه 20)

أدب

عطر الغايب.. شعر مرئي

نرمين المفتي اعتقد انه من الصعوبة الاشارة الى تعريف متفق عليه للشعر، سواء في اللغة العربية او اللغات الاخرى و ان كانت هناك محاولات لتعريفه قديما و حديثا. بالنسبة لي الشعر ليس وزنا و قافية فقط ان كان عموديا، حرا او نثر، انما هو صور جميلة حتى ان كان يعبر …

أكمل القراءة »

لاورد في التاريخ

شعر:جاسم محمد جاسم / العراق ملقى على رمل الحنينِ العاري عمرانِ ، أرسم للظباء براري لأعيد أغنية الحنين لأمها وأزف طيرَ الحلمِ للأوكار ِ سأحرض القلبَ الذي رفس الحصى متطلعا لًلكوكب السيار ِ ليعيش برهان الحياة مؤيداً بحمامة حطت بباب الغارِ أنا ترجمانُ الماء لما ثرثرت لعصا النبيّ زمازم الأحجار …

أكمل القراءة »

الهروبُ من الزنزانةِ

  شعر- فاضل حاتم:   لم أكنْ أملكُ خياراً حين اقتادوني لزنزانةٍ مظلمة عن أيّةِ زنزانةٍ أتحدّثُ الأولى الثانية …… الرابعة كلها تتشابهُ في العذابات والخوف والبرد القارس أهربُ منها… عندما يغلقُ الحارسُ البابَ أهربُ خارجَ الزنزانةِ.. ألتقي الكثير من أصدقائي وأجلسُ في المقهى.. وآكلُ كثيراً كثيراً أتعطّرُ قبل لقاء …

أكمل القراءة »

روح الذكرى

  فصل من رواية للروائي العراقي (وحيد غانم):   للهوى مآربه! أثارها المعتوه الذي مرّ كاشفا عورته وهو يغني في الشارع الخاوي صبيحة أحد الأيام، عندما فتحت نافذتها الخشب أعلى قليلا من غصون شجرة السدر ورأته. اشتهته حَمام مغنية اوتيل ورديّة، بقذارته وأسماله. للهوى مآربه! لا كما زعم أساتيذ الحب …

أكمل القراءة »

المدينة الذهبية

شعر_ سامي مهدي: ضاعتْ ، وضعنا نحنُ ، وانطمستْ علاماتُ الطريقِ ، فما إليها من سبيلْ . وكذلك النجمُ الدليلْ ، لا ضوءَ يصدرُ عنه يُرشِدُنا إليها ، أو يُؤمّلُنا ، ولا الحلمُ الجميلْ يَخضَرُّ ثانيةً ، ويُزهِرُ في أمانينا ، لنلتمسَ الوصولْ يوماً إليها ، أو نقولْ للمحبَطينَ إذا …

أكمل القراءة »

أوانُ التوت

 شعر-محمد جلال الصائغ: وَحَفْنَةٌ مِنْ سِنِيِّ العُمْرِ….كيفَ مَضَتْ ؟                                           كأَنَّنا أَمْسِ كُنَّا حَيثُما كُنَّا  كنا هناك وكان الكون مكتنزاً                                 بشهوةٍ عطرها لَحْنَ الهوى غنى نَرنو – ولا أعينُ الواشين تَرْقَبُنا –                                           إلى الوصالِ ولكن خوفُنا مِنَّا وكنت أَحْكي كثيراً – حينَ يَدْهَمُني                                   شوق – فَتغدو حروفي …

أكمل القراءة »

آخر شعراء المدينة

حسين رحيم : يدي طويلة حتى عمق ألخرافة كل صباح أقطف وجه إمرأة من بستان النساء أحوله لقصيدة لّقنها لي شعراء بني عذرة وخلفي حرب بيضاء تدور رحاها في مآقي النساء الثكول حين سألني غراب أعور هرب من منزل (أدغار آلان بو) متى يموت الشاعر…؟؟ لكني ادرت ظهري وقفت قبالتكَ …

أكمل القراءة »

(حلمٌ أبيض)

قصة قصيرة جداً / نواف خلف السنجاري: قال لوالدتهِ المريضة: – لقد صنعتُ رجلاً من الثلجِ خارج الخيمة يشبه أبي تماماً.. غداً صباحاً سيأخذكِ الى الطبيبِ وتشفين. ابتسمتْ الأم بمرارةٍ, احتضنتهُ, وقبلّتْ عينيهِ الواسعتين.. خيوط الفجر الأبيض, رَسَمتْ ابتسامةً حالمةً على وجه الطفل الغافي, ودمعتين متجمّدتين فوق وجه تمثال الثلج.!

أكمل القراءة »

ويبقى الحب

تأليف : إزاك باشيفيز سينجر ترجمة : محمد نايف   ما الذي تستطيع أن تفعله ورقة لورقةٍ أخرى عندما تعصف بهما ريحٌ عاتية ؟ كانت الغابة شاسعة وتطوقها كل الأشجار المورقة. عادة ما يكون الجو بارداً في مثل هذا الوقت من السنة مصحوباً بتساقط الثلج، لكن نوفمبر هذا كان دافئاً …

أكمل القراءة »

خطبة أبي موسى الأشعري

وليد الصراف هومفترق غائم بين نار وجنّه الصواهل تخلف ميعادها والصوارم ترجع أغمادها والمصاحف ترفع فوق الأسنّه أوفدني صاحبي لافاوضكم وأصدقكم أنا رجل واقف في الحياد أوزّع بين الجميع انتمائي الى خالق الناس لاالناس يختلفون ولائي القعود على التل أسلم لكنما صاحبي دسّ من شاهدوني قبيل قرو ن أصلي وراء …

أكمل القراءة »